Thursday, April 24, 2008

بما أن البوست السابق مليئ باليأس

في أمل
-----------------------------------------------------------------

أمل كبير

أجمل صورة لسنة 2008

:)


25 comments:

Bad-Ran said...

المرأة عورة

بومريوم said...

هذا برنامج انتخابى و لا خطة خمسية من زمن عبد الناصر؟

حلم جميل بوطن أفضل said...

مجرد تعليقات

أين قضية تحرير الأراضي؟
أين إلغاء نظام الكفيل؟
أين قانون الضريبة؟
أين إلغاء قانون الوكالات التجارية؟
أين قانون منع الإحتكار؟
أين خصخصة التعليم؟
أين دعم إنشاء الجامعات الخاصة؟
أين قانون إنشاء هيئة الرقابة الإدارية؟
أين قانون الذمة المالية؟
أين قضية إسترجاع أراضي الشاليهات؟
أين تعديل قانون المناقصات المركزية؟

برأيي برنامج جيد ، أفضل من نظيره لدي حدس و الذي كان إنشائياً. و لكنه يبقى قاصر جداً خصوصاً في الجانب الإقتصادي

سنتابع أداء النواب بناءً على هذا البرنامج

نهاية ، هناك دائماً أمل. فقط أرجو أن نتحلى بالشفافية و الشجاعة. كبت الأفكار هو ما يؤدي الى الضغط النفسي. و المضحك إنني أتوجه بهذه النصيحة الى من سبقت شجاعتها الآخرين بمراحل

:)

kila ma6goog said...

خوش ندوة

White Wings said...
This comment has been removed by the author.
White Wings said...

بدران
عورة؟ أنا أشوف عيونهم سليمة في الصورة
;)

بومريوم
هممم، وين الناصرية في الموضوع؟
:)

حلم جميل
تحليل جيد للبرنامج ونواقصه
بس كالعادة، مو فاهمه آخر ملاحظة
ممكن توضح؟

مطقوق
ما حضرت :) الآن أشوفها على قناة التحالف، وزوجي توه غير علي القناة، راح على برنامج الديوانية
:)
شلون سلمى القمر؟؟

Amethyst said...

Keep reminding everyone that there is hope:)

حلم جميل بوطن أفضل said...

الموقف من الدين الإسلامي

و هنا لا أعني إرتباط اليد ن(أياً كان) بالسياسة. لكن الموقف من الدين الإسلامي تحديداً في كامل مجالات الحياة

و أيضاً أنا لا أسأل هل أنتي مسلمة و لا لأ ، شيعية و لا سنية ، تصلين و تصومين و لا لأ ،، فهذه أمور عقائدية و شخصية. لا يحق لأحد أن يتدخل بها

Don Juan said...

ماني متكلم عن برنامج التحالف لاني رحتلهم امس بمقر الشامية و الكلام الي انقال جميل في مجمله و يحمل نبرة تحدي و انتقاد غير مسبوقة ,,, أقله بالنسبة لي و أتمنالهم التوفيق كلهم بالاضافة للعرباوي صالح الملا ;)

بالنسبة حق الصورة برايي انه صورة وزيرة الدفاع الاسبانية و اهي تستعرض جنودها رااائعة بكل ما تحمل الكلمة و انشالله نعيش و نشوف " جنرالة " بالكويت تستعرض ضباطها بيوم العيد الوطني :)

White Wings said...

amethyst
yes, including myself :)

الحلم الجميل
الحقيقة مو متأكدة اذا الملاحظة موجه لي شخصياً والا قصدك موقف التحالف الوطني الديموقراطي من الدين الاسلامي وعلاقته بالأمور الحياتية

عن نفسي، أنا أؤمن بالفكر العلماني السياسي والاجتماعي، يعني الفصل التام للدين عن الدولة سياسياً واجتماعياً ( في نصوص القانون)، لأنني أعتقد بصعوبة فصل الاجتماعي عن السياسي تماماً

هذا لا يعني الحجر على الدين أو على الممارسات الدينية كما يحدث في تركيا مثلاً، بل يعني عدم التدخل في الممارسات الدينية وعدم ربط الأمور السياسية والحياتية بالدين قانونياً

أعتقد أن التحالف ليبراليين محافظين وعلي الراشد أفضل مثال على هذا التوجه، موقفهم ليس قاطعاً في الفصل التام للدين عن الدولة،أعتقد أن "البعض" منهم يؤمن به ولكن لا يصرح بذلك بوضوح، لكنهم الأقرب للفكر الذي أؤمن به حالياً والأكثر فرصة في الوصول مقارنة بالمنبر الديموقراطي مثلاً الذين كانوا في السابق أكثر وضوحاً في موقفهم من الدين
هل هذا ما رميت اليه؟

don juan
يا ريت تتحقق أمنيتك واحنا بين الأحياء
:)

حلم جميل بوطن أفضل said...

لم يكن هذا ما أرمي إليه. و لا أنتظر إجابة. فهذا خيارك في الإجابة أو عدم الإجابة و نحترمه تماماً و لا نطالبك بغيره

White Wings said...

حلم جميل
ما المقصود اذن؟

Nina said...

الهنود جان عندهم انديرا غاندي الله يرحمها ويوم تكون عدنا رئيسة وزراء بعيد جدا ، مع الاسف

برنامج التحالف احسن من غيرة وبي فقرات تخص التعليم الخاص بس حام جميل ماقراه زين
المهم عندي ان تدخل المرأة لمجلس الامة ، والنجاح من رب العالمين

سؤال : انتي ليش مارشحتي روحج ، عاد انت تحرصين على الديمقراطية الكويتية اكثر من هواية مرشحين ؟؟

راعي تنكر said...

الامل موجود انشالله
بس مو مع هالبرنامج الداثر

تحيايتي لج شخصيا

White Wings said...

نينا
شكرا عزيزتي على شهادتك الجميلة، بس المجلس خارج طموحي...وقدراتي لأكون صريحة معك
:)
أنا أرى أن برنامج التحالف بداية جيدة، وهو بلا شك أفضل المطروح على الساحة
وأنا عايشة لليوم البعيد الي تكون عندنا، في النطقة العربية، رئيسة وزراء
وتتحرر فلسطين
مو بعيدة
:))

راعي تنكر
أفا، شلون داثر البرنامج؟
:)
تحيتك الجميلة وصلت ومشكور عليها

Mok said...

احم ولا تنسين صالح الملا

حلم جميل بوطن أفضل said...

رغم إن سؤالي كان واضحاً و لا يحتاج الى إعادة ، لكن لا بأس

ما هو موقفك من الدين الإسلامي؟ هل هو فعلاً دين إرهاب؟ هل هو فعلاً يدعو للقتل؟ هل هو فعلاً سبب التخلف و الجهل الذي نعيشه؟

خليك من تنظيرات العلمانية و إحترام الدين بعيداً عن السياسة العامة. أنا أسأل عن موقفك من الإسلام. و ليس موقف العلمانية من الدين

و لأكون واضحاً فيما أريد أن أنتهي. طيبة الإبراهيم مرشحة في الدائرة الثالثة و هي تدعو لنفس النموذج العلماني الذي تؤمنين به و نرفضه نحن. لماذا لا ينضم كل من يساند هذه الدعاوى الى حملة طيبة؟ لماذا تحصل على 90 صوت فقط ، و نراكم أنتم تساندون التحالف الذي نساند نحن إطروحاته و الذي لا يدعو الى العلمانية ، بل و تسخرون من إطروحاته بما يخص الدين

بإختصار ، لماذا على أنا المسلم أن أدافع عن حريات غيري ، فيما هو يطعن في معتقداتي من أجل السخرية لا من أجل النقد و البناء و لا تهمه حريتي

:)

مفارقات عجيبة

حمودي said...

انا فعلا ارى الامل في التحالف واتمنى اني ما اندقر

White Wings said...

mok
احم احم
حاضرين
:)

حلم جميل
لا، سؤالك لم يكن واضح، لكنه بالتأكيد وضح الآن
أنا أعتقد أن الدين "ابن" زمنه والقائمين عليه، يعني في زمن بن لادن، الدين الاسلامي أصبح دين ارهاب ويدعو للقتل، فحتى مع وجود المسلمين الداعين للسلام، الا أن الصورة العامة للدين أصبحت صورة عنيفة، وعندما يأتي الزمن الذي يأخذ زمام أمور الدين فيه أناس معتدلين ومفكرين يغيرون تماماً المفهوم المعلن والضمني للجهاد، يصبح الدين الاسلامي دين سلام واعتدال. المسيحية كانت دين دموي في العصور المظلمة والوسطى، واصبح دين سلام في العصور الحالية لأن القائمين عليه اكتشفوا أن المجتمع لم يعد يتفاعل ومنهج التخويف والعنف. طبعاً، لا يزال هناك مسيحيين يؤمنون بالعنف الديني، لكن أصواتهم ضائعة ومنبوذة، وقوانين دولهم لا تسمح لهم به ودساتيرهم لا تقننه. لكل فكر متطرفيه في كل الأزمنة والأمكنة، لكن هناك توجه سائد، والسائد حالياً التوجه المسالم للمسيحية مثلاً والتوجه العنيف للاسلام. طبعاً، لهذه التوجهات أسباب كثيرة، وقد يكون اهمها في منطقتنا حكوماتنا وأنظمتنا وهذا موضوع آخر.
خليني من التنظير...ما أنظر بس ما أعرف أقول وجهة نظري غير جذي، عسى يكون ردي بالمباشرة المطلوبة
بالنسبة لطيبة الابراهيم، فمع احترامي لها، وهي زميلة في القليل من أنشطة الجمعية الثقافية النسائية، لكن لو انك قابلتها مرة شخصياً، لعرفت سبب عدم تصويتنا لها، وقد تكون لديك فكرة من اعلاناتها الانتخابية لعام 2006
لا أأتمن طيبة الابراهيم حتى على مفهوم العلمانية الذي تدعو هي اليه، فهي غير متوازنة في تصرفاتها بتاتاً، وهي أديبة وليست سياسية ، تغرق في شبر مية في المجلس، وبسبب شخصيتها، جعلت من مبدئ العلمانية نكتة بدل من أن تقدمه على أنه طرح جاد
لا نسخر من اطروحات التحالف في الدين، ولكن أنا شخصياً لا أوافقها تماماً، لكنها مع ذلك خطوة أولى، وهم الأقرب لفكري من غيرهم والأكثر ائتماناً على مبادئ الديموقراطية والليبرالية في الوفت الحالي
من طعن في معتقداتك؟ اذا في أحد يرى أن الدين يدعو للارهاب فهذا رأيه، كيفه، طالما أنه لم يحاول فرضه عليك أو منعك من ممارسة دينك، وكلنا يجب أن ندافع عن مبدأ الحريات بشكل عام، ليس كمسلمين أو غير مسلمين، ولكن كبشر في النهاية ملزمين على التعايش مع بعض..
هل الدين سبب للتخلف والجهل؟ لا أعتقد ذلك. مثلاًُ، معظم الأمريكيين متدينين في الولايات المتحدة، لكن هم متقدمين لأنهم لا يدخلون الدين في أمور حياتهم اليومية وهو غير مقنن أو مفروض بأي صورة كانت، ماعدا يمكن الضغوط الاجتماعية أحياناً، وهذه آثارها لا تكون شديدة بقدر تقنين الدين طبعاً.
عندنا، تحديد الاسلام والمذهب المالكي كدين ومذهب الدولة هو سبب مشاكلنا وليس الدين بحد ذاته...فرضه هو المشكلة، خصوصاً في التعليم، وتحديد المذهب عمق المشكلة، هذه هي المشكلة، أقولها بوضوح: المشكلة في فرض الدين وليس الدين بحد ذاته.
وعشان ما تقول اني أحاول أتجنب الاشارة المباشرة، في أفغانستان حالياً مثلاُ، الدين هو أحد الأسباب الرئيسية للتخلف عندهم جبناً لجنب مع فساد الحكومة وذلك بسبب المنحى المتطرف المغالي في الدين، في ايران والسعودية التخلف أقل لأن الغلو والفرض أقل، في الكويت، التخلف أقل وأقل لأن الغلو والفرض أقل وأقل كذلك، ولو اننا على الدرب سائرون، يعني كل مازادت درجة الغلو في الدين ومحاولة قمع الناس باسمه زادت درجة التخلف وهكذا، وهذا مبدأ ينطبق على كل الأديان وليس الدين الاسلامي فقط
آسفة على الاطالة، أحاول أن أجاوب بكل وضوح وبكل ما أمتلك من قدرات...بسيطة
:)

حمودي
الله يحفظك من الدقرة
الأمل موجود بس نوصل الناس الصح للمجلس

Ms. Baker said...

*SIGH*

Loved the pic of two female heads of state juxtaposed against the troops :) Made me smile like a fool.

And as a third district voter myself, I will be there inshallah Monday evening, even if I have to come straight from work... Most especially because of the wonderful Aseel who already has my vote.

Thanks for the notice WW :*

حلم جميل بوطن أفضل said...

من طعن في معتقداتي؟

و الله ما تعرفين؟؟

:)

حضرة جنابك يا دكتورة يا محترمة يا فاضلة يا مربية الأجيال. فأنا مسلم أؤمن بدين الرسالة الإنسانية الإسلام الذي دعا الى المساواة و العدالة و نصرة الضعيف و كرم المرأة و حض على اليتيم. نفس الدين الذي تصفينه بأنه دين إرهابي يدعو الى القتل و التفجير. إذاً فأنا ما إلا بقاتل أستبيح أعراض الناس و أسفك دماء الأبرياء

:)

هذا ليس طعناً. و لا قذفاً و لا حتى شتماً. بل هو نقد مباح يأتي في غاية اللين و ليس فيه من القسوة. تلك القسوة التي تجعلك تبتعدين حين يستخدمها طرف ما قد لا يوافقك الرأي. و يجب علي أن أتقبله. و أنا فعلاً أتقبله. لكن هل تجرؤين أنتي على نفس الشئ. صدقيني لا تقدرين و الدليل هربك متى ما أحتد النقاش. فأنت تنتقين حدود النقد و تعرضين عن الطعن في المعتقدات و لكن تبدين جداً حساسة متى ما لامسنا الأشياء و وضعناها تحت مسمياتها الحقيقية

أما العلمانية التي جلبت الدمار لليمن السعيد بعد مجازر 94 فهي بريئة. و هي من إستعبدت الناس في الإتحاد السوفيتي و أوربا الشرقية و هي كانت مذهب هتلر النازي و صدام البعثي. و حين نلتفت الى عالم اليوم ، فنجد تونس الخضراء العلمانية و هي خالية من إنتهاكات حقوق الإنسان بل نجدها بلداً ديمقراطياً جداً. تلك ليست أنظمة علمانية. و تلك ليست أنظمة فاشية

فهم الإسلام بصورة خاطئة لا يعني أن الإسلام دين إرهابي. كما هو الحال بالنسبة للعلمانية. إنما هو خلل في الفهم و إنحراف في الممارسة. و من يقول غير هذا الكلام فإما هو لا يؤمن بهذا الدين (؟؟!) و هنا تنتفي مسألة التهديدات التي ملأت العربية الدنيا بها ضجيجاً ثم نفيتيها ثم أكدتيها ثم نفيتها ، حتى تتحقق الدعاية المنشودة للبرنامج الذي أذيع في أي محطة؟

العربية نفسها !!

الصراحة تعلمت فنون الدعاية التلفزيونية من تلك القصة المضحكة المفرطة في السذاجة

أو هو شخص مصاب بجهل مركب. أسبابه قد تكون نفسية لا أدري. لكن ليس علي أن أتفهمها أو حتى أحترمها. لكن من الواجب علي أن أتقبلها ككيان فكري موجود في مجتمعي

أما اليوم فقد أصبحت طيبة التي قرأت عنها في بعض المدونات بأنها سبقت زمانها !! إذ إنها جاءت مبشرة بدين جديد في جزيرة العرب أصبحت اليوم عجوز شمطاء مخرفة تهرف بما لا تعرف

دعيني أتجاوز الحدود الآن في محاولتي لفهم الإسلام. من هو أحق الناس بفهم الإسلام و تطبيقه. أليس هو محمد بن عبدالله؟ هل كان محمد بن عبدالله إرهابياً يبشر بالقتل و الذبح و الدمار؟ أم كان أعظم شخصية في الكون و والوجود كما قال برنارد شو الكاتب المسرحي الساخر و أحد أشهر الملحدين في عصرنا الحديث؟

:)

I knew something will slip sooner or later. May (your GOD) be with you now

ciao ;)

White Wings said...

ms baker
so glad you feel this way
maybe i will see you Monday then
:**

حلم جميل
ملاحظتي حول الدين موجودة هاهنا، لا تحتاج شرح، وتسمى عن كل تجريح واهانة لمعتقدات الناس ولشخصك الذي كان الرد موجهاً له
وكما تقول أنت، أنا أهرب عندما يأخذ الحوار هذا المنحى، تسفيه الآخرين وتشتيمهم وتبادل التهم مو لعبتي...عذراً

DiLLi O MiLLi said...

يعجبني فيك ؟


صـــبرك

طريقة طرحك في توصيل رأيك

ردودك المطبـوخة على نـار هادئـه
عشــان جذي تطلع الطبخة نـااااطعــه
:)

شفـــافيتك


وصــــــح ألســـانك في كـل اللي قلتيـــه


:*

White Wings said...

ديللي
صديقتي لازم تشهدين لي
:**
لو بنعصب على كل كلمة، نعيش حياتنابكآبة، وخبرج أنا ما أحب الكآبة، أحب السوق
:)
يلا يبا، يبيلنا طلعة

ولد الديرة said...

يبه المعزبة قاعدة تراويها الحوش اللي بتخمه تالي

شفيكم :)