Tuesday, August 15, 2006

مغرمة أنا

لو نظرنا الى الحياة بعين الحق راحت بالكره والشنان
غير أنا نعيش فيها بآمال تسري لواعج الأشجان
وإذا أخطأت ظنون فيارب ظنون تريح قلب العاني
فلنعش بالمنى فكم صدع البدرحجاب السحابة المدجان
ولنعش بالمنى فكم جرت الأقدار بالعز بعد طول الهوان
فارفعي الصوت بالغناء قليلاً بدل النوح يا طيور الأماني
(أحمد رامي-طيور الأماني)

(أحد ألبومات شربل روحانا)

لا أدري كيف أصف الليلة

ليلة متناقضة

ليلة متكاملة

ليلة بكاء وليلة غناء

أتراها آخر أحزان لبنان؟

سؤال أخير: كيف بالله انتصرنا في هذه الحرب؟

29 comments:

فيزوقراطي said...

الحفلة كان جدًا رائعة والحضور ممتاز، بس الجمهور شوي زودوها بالصفقة، لكن بشكل عام كان نشاط رائع وجمعه حولة :)


أما الحديث عن الانتصار والهزيمة فهذا يسدعي ان نسأل هل هزمنا؟ هل خسرنا الحرب؟ كيف نفهم خسارة الحرب؟ وكيف نفهم الانتصار؟

أنا لحد انا اشوف اكبر انتصار لحزب الله هو قدرته على الإيفاء بوعوده، واهمها تعويضه وايواءه للذين تشردوا جراء الحرب.

أما الألف شهيد، فهؤلاء لا تعوض ارواحهم، إلا اننا من ضمن عقيدتنا نؤمن انهم شهداء عند ربهم يرزقون :)

بالنهاية، هذه الحرب اختلفت عن سابقاتها من الحروب من خلال التغطية الإعلامية، فنحن شاهدنا كل احداث الحرب اول بأول، وكل التصريحات والاهداف التي وضعت، واعتقد ان كل واحد منا بناء على هذه المعطيات، وتقديراته الذاتية يمكنه ان يقيم الموقف، ولا شك ان الاختلاف وارد بشكل قوي :)

المهم ان لا نكره بعضنا بسبب اختلاف الرأي :)

Alia said...

الحفلة كانت مفرحة بشكل حزين
أو
حزينة بشكل مفرح
ما أدري؟
بس أدري ان شربل كان أكثر من رائع "كعادته" والجمهور اللبناني كان يعور القلب

والسيد حسن نصر الله يقول انتصرنا
تقدرين تقولين لأ؟

فيزوقراطي
تجاوب الجمهور سواء بالتصفيق أو الغناء أمر مهم خصوصا في حفلات من هذا النوع .. والمغني أو الموسيقي لن يعرف بتجاوب الناس معه إلا بهذه الطريقة
تخيل لو كلهم كلنوا قاعدين يسمعون بدون أي حركة أو استجابة .. والله شان ضاق خلق شربل وقام وخلانا

فيزوقراطي said...

Alia,

قلت شوي زودوها ولم اقل يجب ان يمنع :)

overall, it was a great night and great event.

الواحد صاير يخاف ينتقد هالامور وللا يصير رجعي ومتعصب :P

Soud said...

فيزوقراطى دير بالك مو بس تعصب يمكن يحطونك على قائمة الإرهاب :)

بالنسبة لأغاثه الشعب اللبناني فقد قمت بإيصال الإغاثة بشكل مباشر إلى من يستحقها عن طريق ناس أعرفهم

أما بالنسبة لحفلة شربل لم أستطع الحضور ، فقد كنت مشغولا بمشاهدة كتكوت مع ابنتي ياسمينة :P

kila ma6goog said...

للأسف ام أتمكن من حضور الحفل و تتعوض انشاءالله نروحله ببيروت

و الآن لنتفرغ لموضوعنا المفضل , انصرنا او لم ننتصر؟ أو بمعنى أصح انتصر حزب الله أو لم ينتصر؟ أو لبنان انتصر أو لم ينتصر؟

صراحة لا أعلم بشكل دقيق ما هو الجواب على هذه الأسئلة

لكن لمحة بسيطة على موقع صحيفة هارتس الاسرائيلية تجعلني اشعر اننا لم ننتصر فقط, بل اكتسحنا العدو

www.haaretz.com

يا جماعة الاسرائيليين زعلانين و يقولون احنافاشلين و جيشنا خربوطة و حزب الله شقونا و أذونا و أولمرت و بيريتس أثول و وهقونا

و احنا هني زعلانين و ليلحين نسأل انتصرنا و الا لا؟

العزيزة وايت ونجز تعريف الانتصار مطاطي جدا خاصة في حالة عدم وجود خسارة عسكرية واضحة كما هي الحالة الآن, هناك انتصارات معنوية و مادية و عسكرية و سياسية و استراتيجية

المعنى مطاطي و تقدرين تطوعينه مثل ما تبين بمعنى

اذا انتي تكرهين - أتعمد استعمل مفردة الكره - حزب الله و حسن نصرالله , تستطيعين ان تقولي ما انتصرنا لأن لبنان تهدم و رد خمسمية سنة للخلف و قتل الف و جرح عشرآلاف و تشرد مليون

و اذا كنتي مثلي أنا و فيزوقراطي متعصبين لحزب الله كوننا شيعة أعمت أعيننا الطائفية , فيمكنك القول اننا انتصرنا عسكريا لأن اسرائيل لم تحقق أي من أهدافها العسكرية و انتصرنا لأن اسرائيل رضخت للمفاوضات على الأسرى و انتصرنا لأننا حاربنا على الجبهة الداخلية و الجبهة الخارجية أمريكا و اسرائيل

الزبدة ان موضوع انتصرنا أو لم ننتصر مطاطي جدا لكن الغير مطاطي و الواضح جدا أن السيد نصرالله قائد من خامة مميزة نادرة لا تتكرر كثيرا

ممكن نكرهه لكن حرام نبخس حقه و نقول انه ما كان حرفنجي في قيادة المعركة العسكرية و الاعلامية و السياسية

آسف اذا كان شكلي متحمس بس كلش مو متحمس

شكرا جزيلا لكم

Temetwir said...

white wings,
i remember you suggesting that what israel has "opted for" (while i say forced into) in retreating and planning a wider offensive was a smart move in terms of military tactics

that is, you're giving that this war is/was military-oriented, so, how did israel fair in that?
i.e. do you not agree that any army operates on a set of seperated, yet related missions - each with its own objectives?
name me one strike that proved beneficiary for the israelis, and if you manage to come up with one (i will be surprised), calculate collateral damage on the other hand to give a final conclusion

all israelis did was kill civilians, on the pretext that they 'just happen to be' in the same place where 7izbala members and rocket launchers hide

okay, let's, for the sake of (nonsensical) argument say that was true and that israel are 'a nation' that is known for its extra consideration of civilian lives .. what did those attacks, supposedly targetting the launchers - remember, achieve?

militarily, did that do anything to halt the 7izbala (what i call) retalliation and what ppl tend to call attack?
diplomatically, did that achieve anything other than more animosity towards israel (and the US)?
economically, did that prove to enhance the israeli economy? bearing in mind the costs of running an (exhausted) army

and more importantly, did LEBANON budge? did the Lebanese people break?
no. hell no

when you have a so-called state, backed up by the so-called world superpower (the sole one) to wage a war on another state and its civilians and its infrastructure; and you have that superpower doing everything it can to push away any criticism on those actions in the so-called representation of the int'l community .. and please let us not forget the apalling behaviour of the so-called arab leaders, who, pragmatically and diplomatically have "helped" make possible the carrying out of the actions specified - those of non achieved goals - by the zionists ..
when you have all that, and still they fail to achieve a single declared goal based on their actions, you don't just say they lost .. you say the other "side" prevailed

is the 'other side' 7izballa?
no, i dont think so
i think i know that 'the other side' is Lebanon

note: i understand you're looking at it from the pacifist-POV, but that would be talking about an ideal that is yet to be proven to exist in the first place

White Wings said...

فيزوقراطي
من يختلف معي بالرأي ويعبر عن اختلافه بكلمات راقية مثل كلماتك، يصبح له مكان الصديق في قلبي، فمن يناقش مهتم، والمهتم صديق، وأبداً لا نكره بعض بسبب اختلاف الرأي، بل نعرف بعض ونعزز صداقاتنا بمناقشة الاختلاف
أوافقك على ثورة التغطية الاعلامية، ولكنني لا أرى للنصر لائحة، دمار وخراب، وحتى على المستوى السياسي لحزب الله، فالحديث قوي جداً الآن عن نزع سلاحه، وبالضغوطات الحالية، قد يتفكك الحزب قريباً ويجرد من قوته
أنا أحسب الانتصار بأقل الخسائر وبتحقيق هدف، لا ارى هذا ولا ذاك للطرف اللبناني
ولا أحد يتهمك بالرجعية أبداً سيدي، دار نقاش في بيتنا حتى عن مدى مناسبة حضور حفل غنائي في هذه الظروف، ولكننا عقدنا العزم بدافع أن الحفل وطني يلملمنا ويوحد قلوبنا على حب ومساعدة لبنان
أفهم نقطتك، ولكنه الشعب اللبناني المتمرس بالمقاومة بالموسيقى وبالفرح والتشبث بالحياة في وجه الحرب والدمار

عالية
الواحد لا يستطيع أن يقول شيئ خارج عالم المدونات، الناس تأكلنا عندما نظهر أي معارضة لقرارات حزب الله وتصرفاته السياسية، وبالفعل، شربل تفاعل مع حماس الجمهور والأهم انه دخل قلبي من أوسع أبوابه :)

سعود
انت بعد عندك ياسمينة؟ ما أحلاهم ياسمينات الدنيا
والكل يعمل من جهته، المهم أنك تحاول بما تستطيع، والكتكوت مهم، لا يمكن اهماله :)
قواك الله

مطقوق
أوافقك بشدة على مطاطية التعريف وأختلف معاك بشدة في انك متعصب :)
جميعنا يعرف تقبلك للرأي الآخر وسعة صدرك
أتابع ما يكتب في الصحافة الاسرائيلية، بس مثلها يكتب في صحفنا، اللوم هو اللوم، والاعلان عن النصر هو ذاته، الاستراتيجية الاعلامية ذاتها بس معكوسة
عندما تبلغ خسائر الأرواح والأموال هذا الحد الكارثي وعندما لا يكون هناك هدف واضح تم تحقيقه، كيف نقول انتصرنا؟
مو بالكلام على قولة الهندي الي يشتغل عند عبدالحسين عبدالرضا في درب الزلق :)

Soud said...

الانتصار أو الهزيمة تتحدد حسب الهدف من الحرب يعنى تم تحقيق الهدف يصبح انتصار لم يتم تحقيق الهدف خسارة أو هزيمة
الهدف المعلن حسب كلام الإسرائيليين هو تحرير الجنديين و تدمير حزب الله و لم يتم تحقيق أي من الهدفين


الاتفاق اللي صار هو اتفاق لوقف أطلاق النار ,طبعا أجمع الجميع أن هذا الاتفاق هش ولن يصمد وأعطى الذريعة لإسرائيل لضرب أو لها الحق بالدفاع عن نفسها في أي وقت وبالمناسبة اليوم صرحت إسرائيل أو وسائل الأعلام بأن حزب الله قام بإطلاق صواريخ على قواتها !

نزع سلاح حزب الله لن يتم وتم إعلان ذلك على لسان أمينة ولا توجد قوة لبنانية تستطيع نزعة بالقوة

Soud said...

بعد الأطلاع على نص القرار اللى صدر من مجلس الأمن يبدو ان الحزب أنتصر عسكريا وهزم سياسيا

http://www.islamonline.net/Arabic/Doc/decision/2006/08/01.shtml

3AJEL said...

سؤال وجيه ... شلون انتصرنا؟

Soud said...
This comment has been removed by a blog administrator.
Soud said...

يمكن الرابط الأول ما يعمل


http://tinyurl.com/hwwc6

AyyA said...

Philanthropy
I’m sorry I couldn’t attend, at the last moment I decided not to go although I got tickets for me and two other friends. I just didn’t have the heart. As for winning or not; I believe there is no winning in a war, but there are lessons to learn. But unfortunately our side never learns. After all this destruction in Lebanon and the innocent souls that were lost, we declare winning and make a hero out of the assassins, and never question them. Looking at the other side; we see Israelis condemning their PM and asking for explanations although their loss was not as grave as ours. Our hardliner MP’s are pressuring the government to include “Resistance” and “Jihad” in school curriculum as if it is not already filled with haltered, and as if we need more suicide bombers to export. Lebanon is divided to its core and it is on the brink of civil war while we are celebrating our great leaders. It is really sad, and I really have lost any hope.

AyyA said...

Sorry; some words fell off:
Philanthropy is what we need

Chai-7aleeb said...

أنا من عشاق التراث الخليجى مع الأسف

White Wings said...

Temetwir
I didn’t claim Israel winning this war, they lost as well. However, their loss is not to be compared to that of the Lebanese, adding to that the fact the States is having their back, Israel will remedy its army in no time. Read ayya above, the Israelis confronted their loss and are harshly questioning the leaders of the army, whereas we are cheering our “hero” and taking pride in the killed instead of lamenting them, to the Israelis, the dead are a loss to us the dead are martyrs, they won, the country won, we all won, well, temetwir, death is never a winning, it is always a loss, I think this is how the “advanced,” if you want to call them so, countries look at it, the lives of “their people” and not all people are most valuable, whereas the lives of our people can be easily sacrificed, after all they will be martyrs and that is a victory for us..
We lost Temetwir because the number of our causalities is horrifying, because loss in infrastructure is way passing billions of dollars and because we didn’t achieve any clear goal..
And where were you all this time? :)

سعود
شكراً، الرابط الثاني يعمل تمام :)
أرى أن لبنان الخاسر الأكبر في كل ذلك، ما رأيك؟؟

عاجل
والله ما أدري، بس الجماعة يوزعون حلاو في لبنان

ayya
well put my lady, coudn't have said it better.
we missed you at the concert, please don't give up hope, this is all we have

luloo said...

white wings

الحفلة كانت حماسية ورائعة...ليتني أعرفك كنت أتيت لأسلم عليك

اما قضية النصر هذه...صديقتي العزيزة موروثاتنا الفكرية تجعلنا دائما وأبدا منتصرين... فبرغم عدد الضحايا والتشريد والتهجير..والدمار المفجع ..نهلل ونطبل ونصفق لمن كان السبب في كل هذا... لا يهم عدد الضحايا فهم شهداء ولا يهم ما حصل من تدمير للبنية التحتية فسيعاد تعميره.. هكذا بكل بساطة...ما يهمنا أننا لم نحقق ما أراده العدو..وهذا ما تعتبره العقلية التسطيحية التبريرية انتصارا...فعلا انه واقع مؤلم مضحك مبكي

العبرة بخواتم الأمور فالحرب هي في بدايتها ولم تنتهي بعد...ولنرى من هو الخاسر الحقيقي ولكل حادث حديث

mishari said...

الصحف الاسرائيلية جميعها تعترف بخسارتها اما حزب الله وللتوضيح يمكنك المرور على الصحف الاسرائيلية والتأكد من السخط والاستبيانات القائمة على خسارة الحرب وعلى من تقع المسؤولية
الفرق الذى لا يريد الناس ان يعرفوه ان حزب الله هو كتلة سياسية لها توجه معين ضمن فكر جهادى
وتعتمدعلى حرب عصابات
وبالمقابل من 40 سنة تقريبا يمكن لم تخسر اسرائيل او بالاصح الاندفاع نحو حياة مرفهة جعلهم ينسون انهم نكرة وسط المسلمين

الفرق واضح لكل من يقرأ الردود الفعل الاسرائيلية وباعتقادى ما حققه برغم الدمار الذى اجتاح لبنان هو نصر لحزب الله قبل ان يكون نصر لاى انسان يقف ضد اى شخص يحارب اليهود

تحياتى واسف على الاطالة

Soud said...

تفضلى بزيارة مدونتنافى موضوع يهمك

الجبهه السورية اللبنانية

lawyer said...

انا ما رحت

ولكن اعتقد ان محد انتصر في هذه الحرب غير الي طبخها
لبنان كانت لهم تارت فراوله
طبخوه و دخلوه الفرن
و لما استوى كلووه
الله يسامحهم
و يسامح كل من لعب في عروبتنا
و بلادنا
تاره باسم
الاسلام وتاره اخرى باسم امريكا تريد!!!!!

White Wings said...

جاي حليب
حتى لو كنت، الموسيقى كانت رائعة، أنا متأكدة أن فن روحانا كان راح يعجبك :)

luloo
بل كنت أنا أتيت لمقابلتك ، ان شاء الله المرة القادمة
ومعك حق، المسألة في بدايتها، الله يستر

مشاري
ولو أنني لا أعتقد أن النتيجة فيها نصر لحزب الله، ولكن لن كنت تراها كذلك، فهل هناك أي نصر للبنان؟
وحياك ولتطيل كما يحلو لك :)

lawyer
هلا بالمحامية :)
تعبير ممتاز فعلاً
وندري ليش ما رحتي، كنتي في رحلة رائعة (محترة) :)

mishari said...

السلام

لا يوجد فرح بالحرب الا لاصحاب الفكر الجهادى فالموت لديهم سعادة وهذا بالنسبة لاهل الجنوب
ولكن بالمقابل هناك ايضا من المسحيين من يؤيدن ما فعله نصرالله

لذلك لا يمكن ان تكون هناك حرب دون خسائر ولكن عسكريا واستراتيجيا لبنان ربحت الحرب بعد اهداء انتصار حزب الله لها
لنكن واقعين ولا نقف فقط لما يقوله الاعلام

عن نفسى انا شخص مسلم سنى ولكن ارى ان هذا الرجل فعل الكثير فى عهد لم يتجرأ احد فقط ليبصق على وجه اولمرت

Kasik Ya Watan said...

white wings

الحفل كان أكثر من رائع ... لقد إستمتعنا به أنا ولولو ونحن نرى تجسيد للبنان الحب والسلام والكرامة

أعجبتني كلمة شربل حين قال ... أفضل أن أغني للحياة والفرح ... وحتى الأغنية التي غناها عن الشهداء كانت إنسانية للغاية

أما تعليقي على موضوع "الإنتصار" المزعوم فستجدينه في الموضوع الجديد في مدونتنا المتواضعة

في إنتظار تعليقاتك الإنسانية الرائعة

وكاسك

dilli o milli said...

مفهوم الحرب : هي عبارة عن قتال مسلح بين قوات حكومية ، أي قوات حكومة دولة ضد قوات حكومة دولة أخرى أو أكثر . وفي لبنان لم يكن قتال مسلح من قبل قوات الحكومه اللبنانيه (الجيش اللبناني) بل من قبل مجموعه لبنانيه مسلحه أتخذت القرار وتصرفت بمفردها من دون معرفة سلطة الدوله

أن ما حصل في لبنان ليس حرب بل أعمال ثأريه تتخذها إحدى الدول (أسرائيل) على أثر أعمال غير مشروعة أرتكبتها بحقها مجموعه غير حكوميه من دولة أخرى (خطف الجنديين) وتدابير الثأر هذه في مجملها أعمال غير مشروعة ولكنها تبَّرر بكونها رد على عمل غير مشروع بغية الرجوع عن هذا العمل أو التعويض عن الأضرار الناشئة منه

لذالك سؤال : من أنتصر في الحرب سؤال ليس في محله ، ممكن أن نسأل : من حقق أهدافه او من المستفبد بعد هذا الصراع؟

لنرجع الأن من بداية الصراع... حزب الله هم من أشعلوا فتيل هذا الصراع وذالك بخطفهم الجنديين وسبب الخطف للمقايضه على أربع أسرى لبنانيين لدي أسرائيل (ولم يكترث حزب الله بعشرة آلاف أسير لبناني في سجون سوريا) وبهذا سهل المهمه لأسرائيل بتنفيذ أجندتها التي كانت محتفظه بها لعدة سنوات وهي تدمير لبنان والقضاء على حزب الله وهذا الشئ ليس بخافي على أحد خاصة بعد وقف هذا الصراع ، رأينا كيف كان قصفوها للبنيه التحتيه مدروسا فقصف المطار والجسور والمستشفيات وتدمير القرى الجنوبيه وتلويث مياه البحر ليس نتاج يوم وليله ! بل سنين من الدراسه لهذه المواقع ، كما أن موضوع المطالبه بأطلاق الجنديين لم يذكر لا أثناء الصراع ولا حتى بعد وقف القتال

أما حزب الله بسذاجته لم يكن يتوقع رد فعل أسرائيل بهذه الطريقه وقد أعترف بذالك حسن نصرالله عندما قال :" أن هذه ليست المره الأولى التي نختطف منهم جنود بل فعلناها بالسابق ونجحنا بأسترجاع بعض من أسرانا عن طريق المفاوضات غير المباشره" . ولكن حساباتك كانت خاطئه هذه المره وراح ضحيتوها فوق الأف مدني معظمهم من نساء والأطفال وتشريد مآت الألوف من العوائل وفوق هذا دمرت لبنان بأكمله بعد خمسة عشرة سنه أعمار!

الأن نترك سؤال من حقق أهدافه حزب الله أم أسرائيل ؟ للمتابعين للأحداث الأجابه على السؤال كل على حسب وجهة نظره

وجهة نظري الشخصيه : حزب الله كان هدفه الوحيد أطلاق سراح أربعة أسرى لبنانيين ولم يتم ذالك حتى الأن... بل الذي حدث هو كالتالي.. 4 أسرى لبنانيين أحياء = 1000 مدني لبناني أموات + تدمير لبنان = حزب أغبياء
أسرائيل "هدفها الظاهري" أسترجاع الجنديين ولم يتم ذالك (وماهمها) والقضاء على حزب الله ولم يتم ذالك حتى الأن. أما "هدفها المخفي" فهو تدمير لبنان ومحاسبته على عدم سيطرته على حزب الله وتم تحقق الهدف

ولكن أثناء هذا الصراع جاءت أحداث قلبت بعض التوقعات ، فالجيش الأسرائيلي يعتبر أقوى جيش بالمنطقه من حيث العده والعدد وحزب الله يعتبر مجموعه مقاومه محدودة العده والعدد ومن الطبيعي أن نتوقع قضاء حزب الله على يد الأسرائليين وبسهوله ولكن الأحداث أثبتت ضعف الجيش الأسرائيلي وغباءه في المواجهه البريه وصلابة حزب الله ودهائه! وهذه نقطه تحتسب لحزب الله

لكن في النهيه أنا أرى أن أسرائيل هي المستفيده....ولبنان دفع ثمنا باهظا
من أجل 4 أسرى أحياء في سجون أسرائيل

تعازي الخالصه لأسر الشهداء

هذه وجهة نظري لأحداث لبنان.....وأختلاف الرأي لا يفسد للود قضيه

White Wings said...

مشاري
كيف أهدى حزب الله "نصره"للبنان؟
هم على خلاف اشتد الآن مع الحكومة اللبنانية، وتصريحانهم تصب باتجاه خلاف أعمق
أعتقد أن النصر يقاس بمقدار الخسائر والأرباح وبتحقيق الهدف، وفي هذه الحرب خسائر لبنان تتعدى ربحها بكثير جداً، ولم يتحقق أي هدف، بالأحرى لم يكن هناك هدف ليتم تحقيقه
ولا تخاف، ما يقص علينا الاعلام :)

كاسك يا وطن
في طريقي اليكم، وأخيراً بوست جديد طال انتظارنا له :)

dilli
تحليل ممتاز، وأوافقك على أن سؤال النصر والهزيمة سؤال ساذج، أما خطأ حسن نصر الله في التقدير فهو ما يقال فيه ان كنت تدري فتلك مصيبة وان كنت لا تدري فالمصيبة أعظم
هذا خطأ لا يقبل من "سياسي محنك" ولا يغتفر له
مرة أخرى تحليل ممتاز
شكرا لك

tweety said...

سؤال : كيف انتصرنا ؟
ولماذا حين نجيب على هذا السؤال هناك من يطلب منا ان نغض أعيننا عن الدمار والخراب وزهق الارواح وقطع الارزاق بحجة انها ضحايا لحرب لم يخترها الشعب كله ويعرض علينا مقالات لصحف اسرائيلية لأثبات هذا النصر ؟
أي حتى بالنصر نحن رهن ما يكتب الاسرائيليون لو لم يكتبوا عن ما اعتبروه هزيمة هل كنا سنظن اننا انتصرنا ؟
ملاحظة : لا أقصد الرد على تعليقات بعض المشاركين ولكن بحالة عامة نشاهدها حتى في برامج التلفزيون

MARSHAL Q8 said...

امممم

الانتصار والهزيمه

في هذه الحرب بالذات شي نسبي

فمن يقيسه على عدد الموتى المدنيين يرى اسرائيل انتصرت

ومن يقيسه على العسكر .. يرى حزب الله

ومن يقيسه على المباني .. يرى اسرائيل

ومن يقيسه على الوعود وتنفيذ الاهداف .. يرى حزب الله :)

dilli o milli said...

العفو ، يسعدني أن أشارك في مدونتك...وصح ألسانك بالنسبه لحسن نصرالله كانت فالمصيبة أعظم

White Wings said...

تويتي
كيف حال العصفورة الصغيرة؟
ملاحظة ممتازة كنت أتكلم في موضوعها من يومين، نحن نستشهد دائماً بانتصارنا بما يقال في الجرائد الاسرائيلية
في المقابل، انظري كيف يعالجون هم فترة ما بعد الحرب: محاسبة عنيفة لساستهم، ونحن: تهليل وتزمير لنصر لا أدري أين علاماته
تغريدك رائع :)

مارشال
صحيح كلامك، ولكن تيدو لي النتيجة النهائية ليست تعادل، ألا ترى ذلك؟
مازالت يد اسرائيل هي العليا، عساها القطع

dilli
حياك ونورت، ويسلم تمك :)